Hesperian Health Guides

نفحص الطفل مراراً في الشهرين الأوّلين



NWTND Newb Page 11-2.png


يجب أن تستمرّ القابلة أو أيّ عامل صحّي آخر بالاهتمام بالأمّ والطفل بعد الولادة. وقد تأتي الأمّهات مع أطفالهنّ إلى العيادةٍ لإجراء الفحوصات. ولكن، من الأفضل - إذا أمكن - أن تُجرى الفحوصات الأولى في المنزل، لكي لا يضطرّوا إلى التنقّل أو الاحتكاك بالمرضى في العيادة. ويجب أن نفحص الطفل والأمّ في اليوم التالي للولادة، وبعد 3 أيام من الولادة، وبعد أسبوع من الولادة. ومن المفيد أيضاً أن نجري زيارة أخرى بعد 6 أسابيع. وفي حال وجود أيّ علامات تدلّ على مشكلات، يجب أن نكثر الزيارات. فالزيارات الكثيرة هي أفضل طريقة لكشف المشكلات الصحّية قبل أن تصبح مميتة.



This page was updated: ٢٥ أيار ٢٠١٧