Hesperian Health Guides

الأطفال حديثو الولادة والرضاعة الطبيعية: الأدوية

المضادات الحيوية التي تحارب الالتهابات الجرثومية

الأمبيْسِيلين والأموكْسِيسْيلين


الأمبيْسِيلين والأموكْسِيسْيلين هما نوعان من البنسلين واسع الطيف (ذو فعالية واسعة المجال)، أي أنّهما يقتلان عدداً أكبر من أنواع البكتيريا. وغالباً ما يمكننا استبدال الواحد منهما بالآخر. فعندما نرى وصفةً لاستعمال الأمبيْسِيلين في هذا الكتاب، سوف نكون غالباً قادرين على استعمال الأموكْسِيسْيلين كبديل، بالجرعة الصحيحة (انظروا أدناه)

إنّ الأمبيْسِيلين والأموكْسِيسْيلين آمنان جداً ومفيدان للرضّع والأطفال الصغار بشكل خاص. وكلاهما مفيدان لعلاج الالتهاب الرئوي أو التهاب الأذن. والأمبيْسِيلين مفيدٌ أيضاً لعلاج التهاب السحايا وإصابات حادّة أخرى لدى الأطفال حديثي الولادة.

الآثار الجانبيةGreen-effects.png

إنّ هذين النوعين من الأدوية، والأمبيْسِيلين بشكل خاص، يميلان إلى التسبّب بالغثيان والإسهال. لذلك، علينا تجنّب إعطائهما للأطفال المصابين بالإسهال، وذلك إذا استطعنا إعطاء نوع آخر من المضادات الحيوية كبديل.

وثمّة أثر جانبي شائع آخر، وهو الطفح الجلدي. فالبثور الناتئة والمسبّبة للحكّة التي تظهر وتختفي في غضون بضع ساعات هي على الأرجح علامة للحساسية على البنسلين. في هذه الحالة، علينا التوقّف عن إعطاء الدواء فوراً والامتناع عن إعطاء الطفل دواء من فئة البنسلين مرّة أخرى. فأعراض الحساسية قد تكون أكثر حدّة في المستقبل، حتّى أنّها قد تؤدّي إلى الوفاة. في بعض الحالات، يمكن استعمال الإريثروميسين كبديل. أمّا إذا ظهر طفح جلدي غير ناتئ يشبه طفح الحصبة الجلدى ويبدأ عادةً بعد أسبوع من بدء تناول الدواء ويختفي بعد بضعة أيّام، فليس بالضرورة أن يكون ناتجاً عن الحساسية. ولكن، من المستحيل أن نتأكّد ما إذا كان الطفح الجلدي ناتجاً عن الحساسية أم لا، لذلك فإنّه من الأفضل عادةً إيقاف الدواء.

هامNBgrnimportant.png

إنّ ظهور جراثيم مقاومة لهذين النوعين من الأدوية تزداد شيوع ا . فتبعا للمكان الذي نعيش فيه، قد لا يكونان فعّاليَن ضدّ العنقوديات، أو السيلان، أو الشيغيلا، أو التهابات جرثومية أخرى.

طريقة الاستعمالNBgrninjectpill.png

يعطي الأمبيْسِيلين والأموكْسِيسْيلين مفعولاً جيّداً عندما يؤخذان عن طريق الفم. لإعطاء أقراص أو كبسولات للرضيع، علينا سحق حبوب الدواء أو تفريغ الكبسولات وتقسيم المسحوق للحصول على الكمية التي نحتاج إليها. ثمّ نمزج المسحوق مع القليل من حليب الثدي. ونعطي الحليب والدواء للرضيع بواسطة فنجان أو ملعقة. ويمكننا أيضاً إعطاء الأمبيْسِيلين عن طريق الحقن، ولكن لا ينبغي القيام بذلك إلا في حالات الأمراض الحادّة مثل التهاب السحايا، أو عندما يتقيّأ الطفل أو يعجز عن الابتلاع.


</div> وكما هي الحال مع المضادات الحيوية الأخرى، إنّنا نقترح أحياناً مدّة الاستمرار في إعطاء هذين النوعين من الأدوية. كما هو موضح آنفاً. يجب أن نستمرّ في إعطاء الدواء حتّى مرور 24 ساعة على الأقلّ على اختفاء جميع علامات الإصابة (بما في ذلك الحرارة المرتفعة). في حالة عدم حدوث تحسن في حالة الطفل بعد تناوله الدواء طيلة اقصى مدة موصى بها فيجب التوقف عن إستخدام المضاد الحيوى وطلب المساعدة الطبية. وإذا كان الطفل مصاباً بفيروس نقص المناعة البشرية، نعطي الدواء لعدد الأيّام المذكورة كاملاً.

تعتمد جرعة المضاد الحيوى التي نوصى بها على عمر الطفل، و وزنه، وشدة العدوى. بشكل عام، نعطي الكمية الأقلّ للطفل الأكثر نحافةً أو في حالات الإصابة الأقلّ حدّةً، ونعطي الكمية الأكبر للطفل الأكثر بدانةً أو في حالات الالتهاب الأشدّ حدّةً.

الأموكْسِيسْيلين
لمعظم إصابات الأطفال حديثي الولادة
نعطي 62 مليغرام، 3 مرّات يومياً، لمدّة من 3 إلى 7 أيّام. كلّ جرعة هي: ربع كبسولة 250 ملغرام أو
نصف ملعقة صغيرة (2.5 مليلتر) من الدواء السائل بمعيار 125 ملغرام / 5 مليلتر أو
ربع ملعقة صغيرة (1.25 مليلتر) من الدواء السائل بمعيار 250 ملغرام / 5 مليلتر


الأمبيْسِيلين
لمعظم إصابات الأطفال حديثي الولادة
نصف كبسولة 250 مليغرام أو
ملعقة صغيرة (5 مليلتر) من الدواء السائل بمعيار 125 ملغرام / 5 مليلتر.


للالتهابات الحادّة لدى الأطفال حديثي الولادة، مثل التهاب السحايا
نحقن مزيجاً من الأمبيْسِيلين والجنتاميسين فى العضلة الموجودة على جانب الفخذ. لتتعرف على كيفية الحقن. ) راجعوا الأدوية، والاختبار، والعلاج - تحت الإعداد)

خفف أمبول أمبيسيلين 500 مليجرام بماء معقم مقداره 2.1 مليلتر. هذا يوفر تركيزا مقداره 500 مليجرام/ 2.5 مليلتر

نستخدم زجاجة 2 مليلتر جنتاميسين غير مخففة في 40 مليجرام/مليلتر

هامNBgrnimportant.png

الجنتاميسين مضاد حيوى قوى من فصيلة الأمينوجليكوسيدز. يستخدم عن طريق الحقن العضلى أو الوريدى فقط. قد يتسبب هذا الدواء في أضرار خطيرة للكليتين، وللسمع. لذلك لا يوصى بإستخدامه إلا في الحالات الطارئة اثناء توجهنا للحصول على المساعدة الطبية. إذا كان الطفل يعانى من الجفاف يجب أن تستمر الرضاعة الطبيعية وأن يحصل على محلول معالجة الجفاف.

للرضيع الذي يقلّ عمره عن الأسبوع الواحد
نحقن 50 مليغرام من الأمبيْسِيلين لكلّ كيلوغرام من وزن الطفل، مرّتين يومياً، لمدّة 5 أيّام على الأقلّ،
وأيضاً

نحقن 5 مليغرام من الجنتاميسين لكلّ كيلوغرام من وزن الطفل، مرّة واحدة يومياً، لمدّة 5 أيّام على الأقل.
لا يجب أعطاء المضادات الحيوية لأكثر من 10 أيام


للرضيع الذي يتراوح عمره بين الأسبوع والشهرين
نحقن 50 مليغرام من الأمبيْسِيلين لكلّ كيلوغرام من وزن الطفل، 3 مرّات يومياً، لمدّة 5 أيّام على الأقلّ
وأيضاً
نحقن 7.5 مليغرام من الجنتاميسين لكلّ كيلوغرام من وزن الطفل، مرّة واحدة يومياً، لمدّة 5 أيّام على الأقل.
لا يجب أعطاء المضادات الحيوية لأكثر من 10 أيام

الإريثروميسين


يعمل الإريثروميسين ضدّ الكثير من الالتهابات الجرثومية نفسها التي يحاربها البنسيلين، ويمكن إستعمالة في الأطفال الذين يعانون من حساسية للبنسيلين. كما يمكن إستخدامة في العديد من الأمراض المعدية بدلا من التتراسيكلين ويمكن إستعماله في حالات الدفتيريا (الخانوق أو الخناق)، والسعال الديكي.

الآثار الجانبيةGreen-effects.png

غالباً ما يسبّب الإريثروميسين الغثيان والاسهال، لا سيّما لدى الأطفال. ولا ينبغي استعماله لأكثر من أسبوعين، لأنّه قد يسبّب اليرقان (الصفراء)


طريقة الاستعمالNBgrnspoon.png
للأطفال حديثي الولادة ولغاية عمر شهر
نعطي 30 إلى 50 مليغرام لكلّ كيلوغرام من وزن الطفل يومياً، ونقسّمها إلى 3 جرعات يومية. ونعطي الدواء لمدّة 10 إلى 14 يوماً
للطفل حديث الولادة المتوسّط الحجم الذي يَزِن حوالى 3 كيلوغرام، يجب أن تكون كلّ جرعة:
ثلاثة أرباع مليلتر (أي أكثر بقليل من ثُمن الملعقة الصغيرة) من الإريثروميسين السائل بمعيار 250 مليغرام /5 مليلتر، أو
62 مليجرام (ربع قرص) 250 مليغرام، مسحوق وممزوج مع القليل من حليب الثدي أو الماء.
لالتهاب الثدي لدى الأم المُرضِعة
نعطي 250 إلى 500 مليغرام قرص أو قرصين 250 مليغرام 4 مرّات يومياً، لمدّة 10 أيّام.

سيفتراكسون


السيفتراكسون هو أحد مجموعة المضادات الحيوية من فصيلة الكيفالوسبورين. الكيفالوسبورين مضادات حيوية فعالة ضد العديد من أنواع البكتيريا. هذه الأدوية غالية الثمن ولذلك لا تتوافر في جميع الظروف، وبالرغم من ذلك فإن أعراضها الجانبية ومخاطرها أقل كثيرا من المضادات الحيوية الأخرى، كما يمكن إستعمالها في العديد من الأمراض المعدية الخطيرة بما في ذلك تلوث الدم البكتري، والإلتهاب السحائى، وفى الأمراض المعدية المقاومة للأمبيسيلين. يجب أن يقتصر إستعمالها في بعض الأمراض الخطيرة طبقا للتوصيات الطبية المعمول بها في المنطقة التي تعيش فيها، وهذا يمنع أن تتشكل مناعة ضد هذا النوع من المضادات الحيوية وتستمر فعاليتها.

السيفتراكسون فعال خاصة في حالات السيلان بما في ذلك إنتقال عدوى السيلان لعين الطفل، وخلاف ذلك لا ينصح بإستخدامة في الأطفال حديثى الولادة بعد أسبوع من الولادة كما يجب تفادى إستخدامه في الأطفال الذين يقل عمرهم عن شهر

هامNBgrnimportant.png
جب ألا نعطيه للرضيع الذي يقلّ عمره عن أسبوع واحد. كذلك، ينبغي تجنّب إعطائه للرضّع المولودين قبل أوانهم، أو صغيري الحجم بشكل خاص (إذا كان ثمّة احتمالٌ أنّهم وُلدوا قبل أوانهم) كذلك، لا يجب إعطاؤه في حال الإصابة باليرقان (الصفراء).


طريقة الاستعمالNBgrninject.png
هذا الدواء متوافر فقط للحقن في عضلة الفخذ أو الحقن الوريدى. للسيلان الذى يصيب عين الطفل حديث الولادة الذي يبلغ عمره 7 أيّام أو أكثر:
نحقن 50 مليغرام لكلّ كيلوغرام من وزن الطفل، لمرّة واحدة ولا تتجاوز 125 مليغرام
للإصابة الحادّة وفي حال عدم توافر مضادات حيوية أخرى، للرضيع أو الطفل الذي يبلغ عمره 7 أيّام أو أكثر:
نحقن 75 مليغرام لكلّ كيلوغرام من وزن الطفل، مرّة واحدة يومياً، لمدّة 7 إلى 10 أيّام. لذلك:
لطفل حديث الولادة يَزِن 3 كيلوغرام، نحقن 225 مليغرام مرّة واحدة يومياً
لطفل أكبر سنّاً يَزِن 6 كيلوغرام، نحقن 450 مليغرام مرّة واحدة يومياً.





This page was updated: ٢٥ أيار ٢٠١٧