Hesperian Health Guides

في الساعات القليلة التالية



بعد حوالى ساعة أو ساعتين من الولادة، وبعد أن يكون الطفل قد رضع وأن نكون قد تأكّدنا من أنّ الأمّ لا تنزف وهي بخير، نعطي الأدوية اللازمة، ونفحص الطفل بعناية من رأسه حتّى أخمص قدمَيه، لنرى ما إذا كان يعاني أيّ مشكلة تحتاج إلى الانتباه. ولا يجب أن ندع الطفل يبرد أثناء فحصه.


نفحص الطفل

NWTND Newb Page 6-1.png
  • هل يبدو هذا الطفل مثل سواه من الأطفال؟
  • هل أجزاء جسمه على الجهتين اليسرى واليمنى بالحجم نفسه، وبالشكل نفسه، وبالوضعية نفسها؟
  • هل جلده سليم؟ ننظر بشكل خاص إلى أسفل الظهر (فى منظقة العصعص). أحياناً توجد فتحة صغيرة فى هذه المنطقة تحتاج إلى الجراحة مباشرةً.
  • هل جهازه التناسلي طبيعي؟ التورّم في اليوم الأوّل شائع وليس خطيراً (فى الذكور، يجب أن نتأكد من وجود الخصيتين داخل كيس الصفن)
  • هل تبوّل؟ قد لا يتبوّل الطفل في اليوم الأوّل. ولكن، يجب أن يتبوّل عدّة مرّات في اليوم الثاني، ويتبول كلّ بضع ساعات بعد ذلك. إذا لم يتبوّل بما فيه الكفاية، أو إذا كان بوله داكن اللون و رائحته نفاذة، فهذا يعني أنّه بحاجة إلى أن يرضع أكثر، أو في الحالات النادرة، قد يدلّ ذلك على مشكلة في كليتَيه.
  • هل تغوّط الطفل؟ إذا لم يتغوّط، نلبس قفّازاً وندخل إصبعنا الأصغر برفق في الشرج للتأكّد من أنّه ليس مسدوداً. وإذا لم نجد ثقباً، فهذا يعني أنّ الطفل يحتاج إلى الجراحة.


قد لا تكون بعض الفوارق مهمّة، ولكنّ بعضها الآخر قد يدلّ على مشكلة خطيرة. إذا ظهر فرق واحد لدى الطفل، يجب أن نأخذ بعين الاعتبار احتمال وجود فوارق أخرى قد تكون داخل الجسم أحيانا، لذا يجب مراقبة هؤلاء الأطفال جيّداً للتأكّد من أنّ تنفّسهم، ولونهم، وتبوّلهم طبيعي.

شكل وحجم الرأس

Es.NWTND Newb Page 7-1.png


من الطبيعي أن يكون هناك اختلافات في شكل وحجم رأس المواليد. وقد يكون رأس الطفل نافراً أو أن يوجد فيه تورّم كبير كهذا، لا سيّما بعد مخاض طويل. فالتورّم سيزول بعد بضعة أيام.

يعاني بعض الأطفال نزيفاً تحت فروة الرأس، يُسمّى تجمعاً دموياً. عندما نضغط عليه، يبدو طرياً. ليست هذه الأورام خطيرة، ولكنّها قد تستغرق شهراً أو أكثر لتزول.

Ur.NWTND Newb Page 7-3.png
تجمع دموي تحت جلد فروة الرأس

بعض الأطفال الذين يولدون قبل تمام فترة الحمل تكون رؤسهم أصغر من الطبيعى ولكن رؤسهم تستمر في النمو الطبيعى مع مرور الوقت. ولكن إذا كنت قلقا من أن رأس الطفل صغير جداً، لا سيما إذا كنت تعيش في منطقة يوجد بها فيروس زيكا، فيجب عليك التحدث إلى أحد العاملين الصحيين لمعرفة ما أذا كان حجم رأس الوليد طبيعيا أو لتتعرف على المساعدة الخاصة التي يحتاجها الوليد (راجع الأمراض المنقولة عن طريق البعوض – تحت الإعداد)

الشفة المشقوقة (الشفة الأرنبية) والحلق المشقوق

NWTND Newb Page 7-2.png

من السهل أن نرى شقاً في الشفة (الشفة المشقوقة، أو الشفة الأرنبية)، ولكنّ الشق في سقف الفم (الحلق المشقوق) لا يكون واضحاً دائماً. لذلك، نضع إصبعاً نظيفاً في فم الطفل لنتحسس ما إذا كان سقف الحلق مشقوقاً. يُذكَر أنّ خطر الشفة المشقوقة، والحلق المشقوق على الطفل هو أنّهما قد يصعبان الرضاعة الطبيعية. لكي نُرضِع الطفل، نحاول أن نغطّي الشق في الشفة بواسطة إصبع لكي يُطبِق الفم حول الثدي. أمّا إذا كان سقف الحلق مشقوقاً، نُدخِل الحلمة والبقعة الداكنة حولها (الهالة) بعمق في فم الطفل، ولجهة واحدة من الشق. وإذا كان الطفل لا يزال يجد صعوبة في الرضاعة، نعطيه حليب الثدي بملعقة نظيفة أو بقطّارة حتّى يصبح أكثر قدرةً على الرضاعة. ويجب أن نُرضِعه كثيراً لكي يبقى بحالة جيّدة. . لتعلُّم كيفية استخراج الحليب باليد للإرضاع من الملعقة، انظروا هنا. يمكن ترميم الشفة المشقوقة بواسطة الجراحة بعد 3 أشهر. أمّا الحلق المشقوق فيمكن ترميمه بواسطة الجراحة بعد سنة. في بلدان كثيرة، يتمّ توفير هاتين العمليتين الجراحيتين مجاناً وقد تشكّلان فرقاً كبيراً في حياة الطفل. للحصول على المعلومات، نسأل في عيادة أو مستشفى.


NWTND Newb Page 8-1.png

الورك المخلوع، والورك خارج المفصل، والخلل التشريحى العظمى

يولد بعض الأطفال بورك مخلوع - أي أنّ عظمة الفخذ تكون خارجة عن مفصلها في عظم الحوض. في أغلب الحالات، يزول هذا الخلل تلقائياً بعد بضعة أيام أو أسابيع.

نطوي الساقَين بحيث نمسك الفخذ والجزء السفلي من الساق معاً. ونضع أطراف أصابعنا على المفصل الوركَي للطفل، ثمّ نحرّك كلّ ساق على حدة بحركة دائرية بطيئة - نحرّكها لجهة الخارج، ونديرها، ثمّ إلى الأسفل، وإلى الأعلى مجدّدا. إذا توقّفت إحدى الساقَين مبكراً، أو اهتزّت، أو "طقطقت" عندما نفتحها، فقد يدلّ ذلك على وجود خلع فى مفصل الورك.

نطلب من الأمّ أن تحمل طفلها وساقاه مفتوحتان هكذ ,lعبّر عن إعجابك. وبعد أسبوعين، نفحص الطفل مجدّداً. إذا شعرنا باهتزاز أو "طقطقة"،< أو سمعنا اهتزازاً أو "طقطقة" من جديد، من الضروري أن نطلب لمساعدة. فبمجرّد استخدام حزام تثبيت بسيط ليُبقي الساقَين مفتوحتين لبعض الأسابيع، قد نحمي الطفل من إعاقة لمدى الحياة.
a woman carrying a baby in a sling with his legs apart.


NWTND Newb Page 8-6.png
NWTND Newb Page 8-3.png

القدم الملتوية

إذا كانت قدم الطفل حديث الولادة ملتوية إلى الداخل، أو بوضعية خاطئة (ملتوية)، نحاول طيّها لتأخذ الوضعية الصحيحة. إذا تمكّنا من القيام بذلك بسهولة، نكرره عدة مرات كلّ يوم. ومن المفترض أن تصبح القدم (أو القدمان) طبيعية شيئاً فشيئاً. وإذا لم نتمكّن من طيّ قدم الطفل بسهولة، نأخذه إلى مركز صحّي بعد أيام قليلة من الولادة لأن قدمه تحتاج إلى التصحيح بواسطة تجبيس القدم. وإذا جرى ذلك في سنّ مبكر، نكون قد أعفيناه من الجراحة أو حميناه من الإعاقة مستقبلاً


أصابع إضافية في اليد أو القدم

يمكن إزالة الإصبع الصغير الإضافي في اليد أو القدم والذي لا يحتوي على عظام، من خلال ربطه بخيط مشدود. فهو سيجفّ ويسقط. أمّا إذا كان إصبع اليد أو القدم هذا أكبر حجماً أو يحتوي على عظام، فهو لن يسبّب أيّ ضرر، ويمكننا تركه بدون أن يشكّل أيّ خطورة.


NWTND Newb Page 8-4.png
إصبع إضافية صغير مربوط بخيط

وفي حال وجود التحام طفيف بين أصابع القدم هكذا ، فهذا ليس بمشكلة. ولكن، في حال التصاق إصبعين أو أكثر، فهذا يتطلّب إجراء جراحة لتعمل الأصابع بشكل سليم.


NWTND Newb Page 8-5.png
الإلتصاق البسيط بين الأصابع ليس مشكلة

متلازمة داون

قد تكون هذه الإعاقة التي تؤثّر على التفكير أو التعلّم واضحة بعد فترة صغيرة من الولادة، كما أنّنا قد لا نلاحظها قبل أن يكبر الطفل. وتُعَدّ متلازمة داون سبباً شائعاً للبطء الذهني، والأطفال المصابون بها يعانون بعض هذه العلامات أو جميعها:


NWTND Newb Page 9-1.png
عينان متّجهتان إلى الأعلى
الوجه مسطح أسفل العين
خطّ واحد فقط على راحة اليد
أذن صغيرة مع طبقة من الجلد في الأعلى
ضعف الانقباض العضلي
NWTND Newb Page 9-2.png
فراغ واسع بين الإصبع الأوّل والثاني في القدم


NWTND Newb Page 9-3.png
نبحث عن نقاط القوّة لدى كلّ طفل

لا تجدث متلازمة داون نتيجة لأيّ أمر فعلته الأمّ أو أيّ شخص آخر. فإذا كانت الأمّ قد تجاوزت الخامسة والثلاثين من عمرها عند حملها، يزيد احتمال إصابة طفلها بمتلازمة داون. ويحتاج هؤلاء الأطفال إلى القدر ذاته من الحبّ والاهتمام تماماً كالأطفال الآخرين، وقد تساعدهم بعض النشاطات البسيطة على التعلّم. لمزيد من المعلومات، انظرواالفصل 32 من كتاب هسبيريان "رعاية الأطفال المعوقين" ترجمة وتعريب ورشة الموارد العربية بعنوان "رعاية الأطفال المعوقين".

رعاية الأطفال ذوي الإعاقة

يمكن معالجة الكثير من الفروق الجسدية التي تسبّب المشكلات للطفل، وذلك في المنزل من قِبَل العائلة، وبمساعدةٍ من عامل صحّي. ولكن، ربّما الأهمّ من أيّ علاج طبّي، هو حاجة الأطفال ذوي الإعاقة إلى الحبّ، والانتباه، وأوقات للّعب، و أوقات للتعلّم، والمسؤولية، تماماً كأيّ طفل آخر. فيجب أن نبحث عن المواهب والمهارات التي يتمتّع بها كلّ طفل.



أفضل طريقة لحماية الأطفال هي العناية بأمّهاتهم.



عيوب أكثر خطورة عند الولادة

إنّ بعض العيوب التي تظهر عند الولادة تكون خطيرة جداً لدرجة أنّها تؤدّي إلى وفاة الطفل. وهذا وقت أليم جداً بالنسبة إلى العائلة والمجتمع. ونحن كعمّال صحّيين، نستطيع مساعدة أفراد العائلة ليتكلّموا عن حزنهم وخسارتهم.

NWTND Newb Page 10-1.png

تنظيف الطفل وإلباسه

NWTND Newb Page 11-1.png

تعمد أمّهات كثيرات إلى حماية أطفالهنّ من تيارات الهواء الضارة بالإكثار من الملابس أو الأغطية. ولكنّ هذا قد يُشعِر الطفل بحرّ شديد فيكفي أن نضيف طبقة واحدة فقط.

نمسح الدم، و أوّل براز يخرجه الطفل (مادة لزجة سوداء تُسمّى العقي)، ولكن لا يجب أن نغسل الطفل. فبعد يومين أو ثلاثة أيام، على العائلة أن تقوم بغسل الطفل بانتظام لتنظيف بقايا الحليب، والمخاط، والأوساخ، والبراز. وعندما نُلبِس الطفل، يجب أن نستخدم كمية الملابس نفسها التي يحتاج إليها البالغون، مع إضافة طبقة واحدة. في الأسبوع الأوّل أو الأسبوعين الأوّلين، نغطّي رأس الطفل - فالأطفال يفقدون الكثير من الحرارة عبر رؤوسهم. ويجب أن نبدّل الملابس أو الحفاضات حالما تصبح رطبة أو تتّسخ بالبراز. وإذا احمرّ الجلد أو ظهر طفح جلدي تحت الحفاض، ننزع الملابس أو الحفاض لنساعد على إزالة الاحمرار أو الطفح الجلدي.



This page was updated: ٢٥ أيار ٢٠١٧